الأربعاء، 18 أبريل، 2012

سنعود يوما


انا ولدت ف مدينه الاسكندريه وعيشت حياتى كلها ف مدينه اسوان
وولدت بعد التهجير بفترة ليست بقليله وربما لا اعلم تفاصيل هذا اليوم الاليم ف حياه النوبيين ولكنى اشعر به ربما هذا الشعور انى اعرف هذا اليوم لانى جدى –الحاج محجوب ميرغنى  احدى معلمى اللغه النوبيه ف الاسكندريه – كان يحكى لنا ونحن صغار عن هذا اليوم لم نكن ندرك تمام حجم الالم ولكنى اتذكره جيدا حينما كانت تتغير نبره صوته وهو يتكلم عن بلاد النوبه القديمه بلاد الدهب الساحره واتذكر مراره صوته وهو يتحدث عن معاناه الهجرة والمكان الذى ذهبوا اليه بعد التهجير انه كم كان يصف الجحيم بعينه وبالرغم كل شئ حدث وكان يحدث الا انه كان دائما متفائل باننا سنعود ف يوم من الايام الى هذة الساحره النوبيه وهذا الاحساس لم يكن لدى جدى فقط ولكنك ستجده ف كل نوبى سمع عن النوبه وعرف عنها وانى اشعر بهذا واخواتى وابى وكل عائلتى تشعر باحساس خفى اننا سنعود الى ارض الاجداد الجميله الساحره

هناك 3 تعليقات:

  1. عارفين إننا راجعين.....يا بلادى و مشتاجيين

    ردحذف
  2. ترجعوا ان شاء الله .... بس هزهقك زيارات ساعتها

    ردحذف