الثلاثاء، 2 مايو، 2017

كيف تكون صديق نفسك

لما نبدا نفكر فى حياتنا وفى كل اتجاهاتها هنلاقى ان العلاقات هى المُشكل الاساسي فيها ، علاقتنا باصدقائنا او الاقارب او علاقات العمل من زماله وعلاقة  رئيس بمرؤسين . اعتقد ان العلاقات سبب اساسي فى حيرتنا وفى حاله الضغط اللى بتكون علينا، لاننا ديما مشغولين  هل بندير علاقتنا بشكل جيد هل  بنكون اصحاب اكفاء ، مديرين كويسين والى اخره من التنصيفات لكل نوع علاقة .
فى الفترة الاخيرة اكتشفت اكتشاف مكنتش مُتخيلة انه بيحصل اساسا. الاكتشاف  هو : انه في بعض الناس بتفضل تكون فى علاقات مع ناس بيضغطوا  عليهم او مش بيحبوهم كما ينبغى، عن انهم يكونوا اشخاص وحيدين او يبقوا لوحدهم . ودا لاسباب كتير منها على سبيل المثال الخوف من الوحدة ، عدم القدرة على انهم يكونوا لوحدهم فترة ، او اخيرًا انهم مش عارفين يكونوا اصحاب نفسهم .
فى التدوينه النهاردة  هقول شوية خطوات ازاى تبقى صاحب نفسك ، وازاى تشوف نفسك انك تستحق صحوبيتها. التدوينه مشاركه منى لخبراتى لان الفترة الاخيرة عرفت اعمل كدا وبشكل ممتاز .

-         ابذل مجهود ان تقضى وقت لوحدك   يوميًا . الوقت  يكون من النوع الرائع او اللى الاجانب بيسموه quality time  ، والوقت الرائع دا مش شرط يبقى خروج لا ممكن يبقى عبارة عن تمارين استرخاء و meditation   او سكون. مثلا تشوف مكان هادي فى البيت فى اى قت ميكنش وقت ذروة وتغمض عينك وتحاول تعمل على صفاء ذهنك . التمارين دي هاساعدك على إدارة ذاتك كويس وبالتالي هتساعد على تواصلك مع ذاتك ونفسك اللى بالتاكيد هياثر بشكل ايجابى عليك
-          خد  مخزون من أفكارك. بمعنى انه زي ما احنا بناخد وقت اننا نتكلم مع الاخرين ونخلق معهم احاديث  ، فبرضه احنا بحاجه اننا نخلق احاديث مع نفسنا ومع افكارنا بشكل مستمر . انا عارفه انه دا ممكن يكون شئ صعب او انه ناس توصفه بالجنون ،لكن دا بيخلق وعي بنفسك اكتر وبافكارك وانك ممكن توصل لنقد الافكار ورضا عنها  ،وبعيدا عن اراء الناس اللى حواليك فيها.
-          اعرف نفسك . بتكون مُتخيلين اننا عارفين نفسنا ،لكن مش بيكون دا حقيقى  اوي .لاننا مش بتقضى وقت كبير مع نفسنا زى ما بنقصيه مع الاخرين ، فبالتالى بينتج عنه اننا عارفين الناس اكتر من نفسنا . لازم كل فترة نعرف نفسنا هى مين ، ايه اللى عايزينه  بالظبط ، هل الاسئلة دي بنعرف نجاوب عليها بسهولة وثقة ولا لآ. فاحنا  نحاول استكشاف الشخص الحقيقي بتاعنا ، النفس اللى  كنتها بجد مع الفخر والشجاعة بيها .
-         أعتني بنفسك. أن تراعي احتياجاتك ورغباتك،تمامًا زي ما بنأجل كل حاجة لرعاية أحد أفراد أسرتك او الناس اللى بتحبهم. واجعل  نفسك أولوية  فى كل الاعتبارات من عقل والجسد والروح. اعرف امتى  انت  في حاجة الى الراحة، وازاى انه دا الوقت المناسب للتحرك او get move ، اخيرا ويمكن مش بعرف اعملها كويس الا انى هقولها وهي  تغذية جسمك بالاكل  الجيد.
-          أغفر لنفسك.  لما  بيكون فى خلافات مع أحبائنا  ، مهما كانت الخلافات الا وفي نهاية  احنا بنبدأ عملية اختيار أن نغفر لهم. ولكن هل احنا بنعمل  نفس الشئ مع أنفسنا؟!! كم مننا  فاكر  اخطاء له  من  سنوات؟  اعتقد انه حان الوقت للسماح أنفسنا والغفران ليها واننا نقبل  نفسنا كونها بشر. انوّى  نية  حالا أن تغفر لنفسك. اجعل  الماضي مجرد  معلم . لا يمكنك أن تحب نفسك حيًنما تشعر بالازدراء للشخص اللى هو نفسك
-          ذكّر نفسك بشكل يومي بالقيمة بتاعتك. افتكر ديما انك حد مهم لنفسك وانه لك قيمه مهمة جدا .  اجعل نفسك المُشجع الخاص بها . خليك الجذر للنجاح الخاصة بك. لما تؤمن بنفسك، الآخرين سوف يؤمنون بك.

انك تصبح أفضل صديق لنفسك هو وسيلة لأفضل حياة تريدها. أنا متحمسة انى اعرف التحويلات اللى هتحصل  وانت بتمشي فى الرحلة  انك تكون صديق نفسك .
 اخيرا الكلام مش كلام تنمية بشرية والجو دا الكلام كله كان بالتجربة الفعلية اللى بدأت انفذها  لها تأثيرًا قويًا  



هناك تعليق واحد: