الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

عزيزى البعيد






عزيزى البعيد ،، ان اغسطس شهر غير جيد بالمرة ربما لانه شهر الذى تأكدت فيه بان البعد اصبح حقيقا تلك المرة ...
عزيزى البعيد ،،  من شهر خان مات خان اللى عمل احسن افلامه اللى رشحتله يومها ،، خان مات والذكرى مامتش  ذكرى البعد والقرب لسه موجودة ... 
عزيزى البعيد ،، انا بجانبك كنت لا اتخيل انى سوف نبتعد يوما ما كنت اظن اننا رفقاء روح فرفقاء الروح لا يفترقوا ابدا
عزيزى البعيد ،، أنا لا أعلم لماذا تُركت وحيدة اتحسس وجودك بجانبى فلا اجدك . كل ما اعلمه هو شعورى بالفقد والوحدة . الوحدة كنت لا اخشها ولكن الان أريد ان اقتلها...


عزيزى البعيد  ،، كل يوم اقول ان غدا سيكون يوما افضل وسوف انسك فيه ولكن ياتى غدا واحيانا يكون بالفعل افضل ولكنى لا انسى ...

عزيزى البعيد ،، اتعلم قلبى يبحث عنك دائما  داخل عقلى ولكنه لايجدك بعقلى .. من الان سوف أجعل  اداة البحث تتوقف من قلبى انها خطوات بسيطه وساوقف تلك الاداة ...

عزيزى البعيد  ،، اكتب اليك اخر رسائلى .. كل رساله اقول لنفسى انها ستكون الاخيرة ولكنها لم تكن ابدا حتى الان الاخيرة ..

عزيزى البعيد ،، اكتب اليك اخر رسائلى... لم اكن اعلم ان الموضوع كان سينتهى بهذا الشكل ولكنه  انتهى  كان يحتاج ضغطه منى وها انا ذا اضغط عليها بكل اريحية

عزيزى البعيد  ،، أتعلم؟!... انى اعلم انك لا تقرأ اى من رسائلى اذن لماذا استمر بالكتابه ؟! ..

عزيزى البعيد  ،، لم تكن هنا وقت نجاحى ف هذا الشئ أوذاك المشروع  .. اعلم انك ربما كنت ستكون سعيدا بيا ولكنك لست موجود الان ..

عزيزى البعيد  ،، يقولون ان الكتابه والاحلام تنهى القصص وهى ما تضع كلمه النهايه لاى قصه على الارض .. اعتقد انهم مخطئون بل هم بالتاكيد مخطئون فانا اكتب منذ فترة لست بقليله ولا شئ ينتهى ...

عزيزى البعيد ،، أتتذكر حينا قلت انى ساكون صديقك الابدى .. ربما هذة الجملة هى الدليل القاطع على انه لا يوجد شيئا ابديا فى هذة الحياة ...
عزيزى البعيد،، أتعلم أنا لست افتقدك فقط ولكن افتقد نفسى وأنا بالقرب منك . افتقد روحى تلك الايام ...

عزيزى البعيد ،، 


اتعلم انا لا الومك على البعد ابدا فالبعد هو قدر من الدنيا وعشان الدنيا قاسيه بتفرض

 علينا البعد، لكن انا بلومك على القرب واي قرب يا عزيزى انه هذا القرب القريب

جدا للروح





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق