الاثنين، 14 يناير، 2013

زهايمر الخبرة


هل شعرت ذات يوم انك انسان بلا خبرة او تجارب 
هل فقدت ذاكرتك الحياتيه او خبرتك ف الحياه 
 ربما ستجيب بنعم او لا او احيانا 
اذا كنت مما يحدث لك هذا باستمرار فانك  تشبهنى ف هذا يا صديقى ويجب ان نجد حلا لحالتنا هذة لانى اظنها شئ ليس جيد تماما
ليس جيد تماما ان كل مواقف حياتك تنسى فيها خبرتك السابقه سواء كانت سيئه او حيدة 
ليس جيد ان تبدا كل مواقف حياتك وكانك صفحه بيضاء 
ليس جيد ان تكون قد تخطيت ال20 من عمرك وانت ع هذا الحال  كانك لم تعش تجارب سابقه 
سيسالنى سائل وماهى مواصفات هذة الحاله بالظبط 
هذة الحاله تنبابنى  ف كل مواقف حياتى تقريبا ابدو وكانى لا اعرف شئ عن الحياه اشعر باضطراب داخلى غريب حتى ف ابسط المواقف وايضا ف أعقد المواقف  لا اعلم لماذا ولكن بعد تفكير وجدت انى امر  بفقدان ذاكرتى الحياتيه او فقدان خبرتى 
ربما يقول قائل لأ مش معقول هذا ليس صحيحا لانه يجدنى انى اتصرف سريعا ولكن دعنى اقول لك ان هذا ما يحدث وربما تصرفى السريع هذا نابع انى اتعامل مع الموقف بموقفه اى انه يثبت انى امر بفقدان الذاكرة الحياتيه .
لقد نجحت ف توصيف هذة الحاله الغريبه ولكن لم اجد لها حلا الى الان فمن يستطيع ان يقترح حلا فاهلا به ومن يمر نفس حالتى يفكر ف حلا 

الأحد، 6 يناير، 2013

يوما عابر

استيقظ ف الصبح وهو مقرر انه سوف ينكد ع احدهم ، ماذا يفعل كى ينفذ هذة الرغبه الجامحه ف عقله . فتح جهاز الكمبيوتر الخاص به  وتاكد من التاريخ لكى يكون قد سافر احدهم ايضا . واذا به يكتب ايميل لهذا الشخص التعس الذى سينكد عليه والذى يبعد الالف الاميال عنه الايميل برئ جدا مكون من خمسه اسطر او اقل . ولكن هل هى بعدد السطور او حتى الكلمات وحروف الجر انها بالمعانى وبالمغزى .
هذا التعس الذى سوف ينكد عيله استيقظ ايضا وهو كله امل بيوم جديد ، وذلك لاسباب عده منها مثلا ان الطريق بدا يتضح ومنها مثلا انه كان على توتير ف الليله الماضيه التى كان مليئ بالسعادة لدرجه انه كان يغرد ف هشتاج اسمه سر السعادة ووجد ان حياته بها الكثير من اسرار السعادة ، وذهب الى عمله وفتح بريده الالكترونى فاذا به يجد ذلك  الايميل . لم يعرف ماذا يفعل كاد ان يجن اتصل باعز اصدقائه بالصديق الذى سيجد عنده الدعم اللازم ، حاول الصديق ان يهدأ من غضبه وان يبث فيه الامل وفكروا معنا ماذا يفعلوا انتهت مكالمه الصديق . ولكنه مازال يشعر بالحنق والغضب بدا ف الحسبانه لله لان الله هو الذى يتولى عباده بالرحمته الواسعه ، وترك امره لله وحده سيفعل له الخير حيث كان .ولكن لابد ان يخرج من هذا المود الغريب فقرر شيئين قرا تدوينه مصطفى ( التى تتكلم عن الجنوب وسحره والتى هى سحر الجنوب ) وايضا قرر ان يكتب تجربه هذا اليوم . ربما سيكمل او ربما لن يكمل ما حدث بعدها ولكنه وجد ف الكتابه ملجا اخر 
انتهى ...........