السبت، 20 ديسمبر، 2014

رسائل لم ترسل

رسائل لم ترسل
المرسل اليه / اليك يا...
عزيزي الذي لن استطيع ان اكتب اسمه في اي من رسائلي السابقة واكتفيت بان اشير عنك بعزيزي البعيد تلك المرة لن استخدمها لانها اخر رسالة . اعلم اني مررا قلت انها ستكون الاخيرة ولم تكن ابدا ولكن تلك المرة مختلفة . فلنبدأ الرساله:  عارف مكنتش متخيلة اني كنت عبئ للدرجة ديه ومكنتش متخيلة انك منافق اوي كدا ومكنتش متخيلة انك هيكون معك سكينة مخبية ورا ضهرك وهتطلعها في الوقت المناسب ومكنتش متخيلة انك قادر تجرح بالسهولة ديه ومكنتش متخيلة اني استهال اني اسمع واشوف كل دا ..واضح  اني مكنتش متخيلة اي شئ و اي حاجة وواضح انك كان عندك كل الوجع والجرح دا وواضح برضه انك كنت بتكدب في كل اللي فات.  كدبت لما قلت اننا اصحاب وكدبت لما كنت مخبئ السكينة ديه وكدبت لما مقولتش اللي انت عايز تقوله وكدبت في حاجات كتير  . انا مش بلومك علي كدبك ولا علي اي شئ انا بلوم نفسي عشان كنت متخيلة انك غيرهم انك مش زيهم كنت بظن فيك انك مختلف ولكن واضح ان بعض الظن أثم صحيحة في حالتك بس السؤال ليه؟!  ليه عملت كدا ليه خدعتني ووهمتني بصورة مش حقيقة ليه قلت انك غيرهم وانك استثناء هل يصدق فيك قول درويش عندما قال " كم كذبوا حينما قالوا انهم استثناء" ولان اسئلتي هتبقي بلا اجابة ولان حيرتي هتبقي بلا مجيب ليها فانا قررت اني المم نفسي واكتب الرسالة دية  توثيقا مش اكتر ولا اقل ايوة صحيح جات متأخرة بس اهو افضل من مفيش ..  المفيش اللي طلعت بيه من الحكاية ديه بس معهم شويه وجع كُتار بس الوجع هيجي يوم ويروح ويفضل المفيش يفكرني بقد ايه كنت مُغفلة لما قلت وظنت انك غيرهم واحببتك كما لم احب من قبل ....
إمضاء...
من احبتتك اكتر مما ينبغي